Untitled 11

مشاهدة تغذيات RSS

جميع مقالات المدونة

  1. الحافلة البرتقالية








    الحافلة البرتقالية :
    هناك بين شوارع المدينة المألوفة، تسير حافلتنا الجميلة، إنها ككل الحافلات، لها سائق و ركاب، لكنها تختلف عن المركبات الأخرى رغم شبهها الكبير بهم، و هذا ما يعكس تلك النظرة الرهيبة إليها من المارة بينما حافلتنا تمرّ عليهم، فإضافة إلى كلّ ما تقدم فتلك الآلة يقودها سائق موظف يُدفع له من جيوب أمتنا الغالية، بينما خط سيرها يمتدّ من أكبر مؤسسة تعليمية بالبلاد باتجاه مؤسسات أخرى لا تقل أهمية عن المُنطلق منها، و بين هيكلها تعيش
    ...

    تم تحديثة 22-11-2011 في 21:24 بواسطة راسم الكلمة (صورة غير لائقة)

    التصانيف
    غير مصنف
  2. الجزء الثاني رجل شديد جرح قلبه

    الاســـم:	imagesCA1I8U2Q.jpg
المشاهدات: 3364
الحجـــم:	12.0 كيلوبايت



    خرج من المنزل مسرعا
    ونظره يطوف ارجاء المدينه
    لعله يراها
    بالفعل راها
    وفكر كيف يجد طريقة ليتشاجر معها
    نظرت الفتاة ورائته واقفا يفكر
    عرفت نواياه
    فبادرة هي وسالته
    كيف حالك اليوم ؟
    نظر لها نظرت حاقد
    وقال
    انا بخير قبل ان اراكي
    قالت وانا ايضا بخير قبل ان اراك
    قال لما تتكلمين بثقه زائده
    قالت لانك ضعيف
    عندما اكملت كلمتها
    دفعها بشدة يريدها ان تسقط
    ...

    تم تحديثة 19-11-2011 في 21:58 بواسطة راسم الكلمة (مقــــال مميـــز)

    التصانيف
    غير مصنف
  3. رجل شديد جرح قلبه




    رجل بقلبه جرح
    لا نعلم مدا اتساعه
    او مقدار نزفه
    كلما اشتد عليه الالم
    ارتفع صوته
    وبطشت يده
    لا يريد ان يسمع الا صوته
    اما الاخرين فلا حق لهم بالحديث من وجهة نظره
    ولا ينام الليل ويسهر ويشرب الممنوع
    قلب حياته وحياة اهله راسا على عقب ولم يابه لهم

    وفي احد الايام واجهته فتاة
    وعرفت بتعامله وبقسوته وبطشه
    وسالته
    لماذا هذه القسوة ؟
    الم تجد
    ...

    تم تحديثة 15-11-2011 في 09:58 بواسطة راسم الكلمة (مقــــال مميـــز)

    التصانيف
    غير مصنف
  4. تَظُـنّ أنّك تَعْرِفُنِـي

    تَظُـنّ أنّك تَعْرِفُنِـي





    "هل سبق أن اشتكينا من كوننا أسيء فهمنا، أو لم يتعرّف علينا، أو لم نُميّز من الآخرين، أو أفتري علينا ...."
    [1].ليس من اليسر أبدا أن يتحول الإنسان العادي إلى فيلسوف، و مع هذا يمكن ذلك. و هذه المعادلة يستمتع بحلها الجاهل قبل العارف بالأمور، لكن تصبح المعادلة محل ريبة و سخط حين يتحوّل الفيلسوف إلى عامـيّ، و يتخلى عن كل القيم و المبادئ السامية، وهذا ما يظلّ عصيا عن الفهم، لأنّ العقل يمقت هذه الفكرة مقتا شديدا، ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. وقتاش و علاش و كيفاش

    وقتاش و علاش و كيفاش





    لقد أحببتهم، أحببت عاداتهم، و طريقتهم في العيش، إنهم يقتربون مني كلما عرفتهم أكثر، إنهم بالنسبة إلي إنسانيين ملتزمين بإنسانيتهم إلى أبعد الحدود، قوميون يحبون بلادهم، و التي تمتد من مشارق الأرض إلى مغاربها، و رغم هذا إنها صغيرة بالنسبة لأحلامهم الكبيرة، فيا لهم من بشر يدرسون الإنسانية دروس الحياة، و يا لهم من قوم فهموا العيش حق الفهم، فمضوا في طريق البشرية السمحة، و لم يبخلوا على أي كان في أي وقت بأيّ شيء. من هؤلاء؟
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 11 من 58 الأولىالأولى ... 9 10 11 12 13 21 ... الأخيرةالأخيرة