Untitled 11

مشاهدة تغذيات RSS

من رسائل شهر زاد

حكايات نت

  1. الرسالة الثالثة

    بلغني ايه الملك السعيد
    انه كانت في بلاد الجان جنية حسناء تربعت عرش الجمال
    لايشبهها شبيه وجمعت من الخصال كل جميل ومليح
    فكانت طلتها كانور شمعة نشعلها في جوف الظلام فاتضيء الاركان
    وريحها ياسمين وفل ونرجس وريحان
    وفي لسانها تدور حوارات الحكمة والفصح بحسن بيان
    ومن عينيها تتلى أحاسيس عذبة من رقة وأنس وألفة وفيض حنان
    وعلى جبينها اغتسلت العفة بقطر الطهر فسال الماء على خدين كالرمان
    فكانت اميرة زمانها وحسناء الحسان
    وبذلك سلبت جنان الجان على مدى الأزمان ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. الرسالة الثانية

    وتواصل شهر زاد رسائلها ان بلغني ياشهر يار السعيد
    انه في ذلك الزمان وقبل ان نخلق نحن بني الانسان
    كثرت نساء الجان
    وكن قصيرات القامة طويلات اللسان
    وفي السنتهن العجب العجاب
    ومايفرق الخلان والاصحاب
    وماكان يهابه امرائهم والسلطان
    فقد كان في لسان الجنية عشرة قلوب وبداخل كل قلب قلبان ومثقال ذرة من عقل وفم وانف واذن واحدة وستون لساناً وعينان
    ولو وضعنا مشاعرهن العميقة بجانب برجي المملكة والفيصلية لحطمت مشاعرهن الميزان
    وبينما هن كذلك وفي كل يوم تطول الالسنه ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. الرسالة الأولى







    يحكى ايه الملك السعيد بانه في قديم الزمان كان هناك مكان يرتاده الجان
    اسمه الماسنجر
    تجد فيه من كل اصنافهم وجماعاتهم وبمختلف الاشكال والالوان

    وفي هذا الماسنجر كانت هناك جنية تدعى بطلسان لم يسلم من شرورها اي من تلك الجان

    فهذا تغويه وذاك تحرض عليه واخر تحرضه على اخوته ومابين هؤلاء واولئك تعبد لهم الطرقات الى الخُسران
    وتدعوهم الى مافيه التفرقة والاساءة والعصيان
    ...

    تم تحديثة 17-01-2011 في 08:59 بواسطة راسم الكلمة

    التصانيف
    غير مصنف