Untitled 11

مشاهدة تغذيات RSS

مزوار محمد سعيد

  1. "معنى الفلسفة بين الزمن القديم و الحاضر و معنى التفلسف"

    فقرة فلسفية بين العلم و الأسطورة

    إن الإنسان منذ نشأته و هو بمحاولته اكتشاف ما حوله و تحسين ظروف معيشته جد و اجتهد في تفسير الظواهر المختلفة سواء تلك التي تعلقت بالطبيعة أو المتعلقة بذاته كمخلوق بشري و قد تشارك إنسان اليوم مع الإنسان القديم في هذه المسألة لكن مع بعض الاختلافات في النتائج و الطريقة المتبعة للوصول إلى هذه الأخيرة.

    ومن هنا و بناء على نص الموضوع نجد السؤال الذي يطرح نفسه:
    بماذا اختلف تفكير إنسان العصور القديمة عن تفكير إنسان العصور الحديثة، و ما هو النمط
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. تــاج ألكسندر الجديد


    تــاج ألكسندر الجديد

    حين اختار ملك الضباب بداية العطلة الشتوية ليعلن عن بداية السنة المعرفية، تأكدت من حقيقة طالما راودتني الكتابة عنها لكنني تجنبت ذلك، و هي أنّ السلطة عند الإنسان لم تعد مرتبطة بالحاضر أو الزمن الراهن، و كأنها في زمن غير زماننا. إن الصدق الذي تقرب من هذا الملك لدرجة أن وشحه وزيرا على من كان لهم شرف الخيار و التوجيه إضافة إلى الرد في حين لا ينفع الرد، هو في الأصل وجه للسيطرة في أماكن و مواقيت مقيتة إلى درجة الازدراء. لكنها تبدوا من ذهب إذا صال الظلم بين أرجاء
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. محرك آخـر الأحـرار

    محرك آخـر الأحـرار




    في لحظة يضيع الإدراك، و تجول الأذهان بأسقام الزمان، تلك الثانية التي تعود للاشيء من الترهات، أين تتجلى المأساة، و يتساوى البشر تحت عصى الجلاّد، إنها الحائرة بين النهاية و البداية، و إن اختلف حولها مدركوها، إلاّ أنها ما تزال باقية، قابعة تحت المجهول، الذي ينفض عن ريشه غبار الإقصاء، لقصرها تمرّ غير آبه بها، و لثقلها تأخذ من النفس القدر العظيم، توسم بالمعوّذات، و تـُعطر بالمجاملات، لكنها تبقى كما هي، لا ضجر الوقت ينال منها، و لا هي تنفع
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. الحافلة البرتقالية








    الحافلة البرتقالية :
    هناك بين شوارع المدينة المألوفة، تسير حافلتنا الجميلة، إنها ككل الحافلات، لها سائق و ركاب، لكنها تختلف عن المركبات الأخرى رغم شبهها الكبير بهم، و هذا ما يعكس تلك النظرة الرهيبة إليها من المارة بينما حافلتنا تمرّ عليهم، فإضافة إلى كلّ ما تقدم فتلك الآلة يقودها سائق موظف يُدفع له من جيوب أمتنا الغالية، بينما خط سيرها يمتدّ من أكبر مؤسسة تعليمية بالبلاد باتجاه مؤسسات أخرى لا تقل أهمية عن المُنطلق منها، و بين هيكلها تعيش
    ...

    تم تحديثة 22-11-2011 في 22:24 بواسطة راسم الكلمة (صورة غير لائقة)

    التصانيف
    غير مصنف
  5. تَظُـنّ أنّك تَعْرِفُنِـي

    تَظُـنّ أنّك تَعْرِفُنِـي





    "هل سبق أن اشتكينا من كوننا أسيء فهمنا، أو لم يتعرّف علينا، أو لم نُميّز من الآخرين، أو أفتري علينا ...."
    [1].ليس من اليسر أبدا أن يتحول الإنسان العادي إلى فيلسوف، و مع هذا يمكن ذلك. و هذه المعادلة يستمتع بحلها الجاهل قبل العارف بالأمور، لكن تصبح المعادلة محل ريبة و سخط حين يتحوّل الفيلسوف إلى عامـيّ، و يتخلى عن كل القيم و المبادئ السامية، وهذا ما يظلّ عصيا عن الفهم، لأنّ العقل يمقت هذه الفكرة مقتا شديدا، ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة