Untitled 11

مشاهدة تغذيات RSS

آنفَآسْ منْ صَدرْ الـْحَ ـيَآهْ ..][

‽ زَفِيرُ حوّآءْ.. وَشَهِيقُ آدمْ ‽..][

التقييم: الأصوات 2, بمعدل 5.00.



زَفِيرُ حوّآءْ.. وَشَهِيقُ آدمْ ..][

صَبآحكِ مُشْرقْ يَ سيّدتيْ منْ خلفِ تَجهُّمآتِ سيْ../السَّيدْ آنفاً ..
وَمسَآئكَ يَ سيّديْ مُفعمٌ بِ../ الْاِربَآكْ حدَّ التّسخطْ الدّآئمْ منْ اِلَآءِ ثَورآنكَ الْمُتعَجرفْ ..
:
تسْتيقظْ الحَيآهْ علىَ صمْتهآ وَتهمُّ الْآيآمْ بالْاِستعدآدْ علىَ حدِيثهِ وَفرْقعةِ آطرآفِ جُنونهْ مآزآلَ ذآهباً وَ عآئداً
لِ../ نفسِ الطّريقْ يختلقُ الْآشيَآءَ عنْوةً وَينتَهجُ الْقسْوةَ مبْدأً .. لَآيُؤمنُ بِ../ آنَّ لهآ منْ الْقنآعةِ وَ الْحكمهْ مآقدْ يُوآزيهْ ليسَ
تَفضِيلاً/بلْ تَفْصِيلاً لِنقآطْ لمْ يُدوّنهآ بِ../ مذكّرةِ آفكآرهْ هوَ فقطْ يقتبسْ منْ فقآعآتٍ تَطيرُ بالسّمآءْ وَ لَآ يَغوصُ بلْ الْآعمآقْ
الْمكتنزهْ لِ../ دررٍ منْ الثّقهْ وَ السّكينهْ ..!
هنآ فِتقُ اِستفهآم..][
لِمآذآ يَعمدْ آدمْ لنَزعْ الثّقهْ منْ صَدرِ حوّآءْ وَافرآغْ الْخوفْ بجَسدهآ الرّقيقْ ..؟
:
يَستَمرُّ اِحتدآمُ الْآقدآرْ وَتتوَآلىَ التّكهنآتْ بِآنَّ غداً سُيخبّئْ بينَ ثنآيآ قمِيصهِ زَهرةَ فهمْ تتَأنقْ بينَ يديْهآ وَتُشرقْ
منْ عقلَ آدمْ عُلوّاً ..وَتزهُوُ فيْ ربيعِ اللقَآءْ بعدَ شِتآءِ الْلَآفهمْ .. اِنبعآثاً كرَحيقٍ تعشقهُ النّحلْ لتصلَ اليهِ
وَتجني/تبْنيْ بُيوتاً منْ الرُّقيْ ..!
هنآ اِستفهآمٌ يشَآكسْ آدمْ..][
هلْ تُؤمنْ بأنّكَ آسَاسُ لبنةُ البنآءْ فقطْ ..؟
:
تَمضيْ السّآعآتْ تَطويْ صحآئفَ صَدِيقآتهآ السّآبقآتْ وَتنْشدْ هلْ مآزآلتْ تلكَ الْاِسقآطآتْ مُستَمرّهْ آمْ اِنتشآلاً
منْ برآثِينِ الغبَآءْ لمْ يُفتعلْ بعدْ ومآزآلَ يسْتمرضْ الْحقيقهْ كَ../ جسدٍ اعتَآدَ الْمرضْ وَآدمنَ وَخزآتِ الْاِبرْ ليطيبْ
وَيبقىَ يُسمىَ اِنسآنْ [ حيْ ..!
هنآ اِستفهآمٌ يرتديْ الْجرآهْ لكمآ آدمْ وَ حوآءْ
آيُّ آدوآرْ الممثلينْ قدْ انتقيتمْ علىَ مسرحْ حيآتكمْ..؟
:
سَنَجمعُ الشّتآتْ وَنَجعلُ الْآحآديثْ جَميعهآ بِ../زجآجهْ سَنلقيْ بهآ فيْ البحرْ..! نعمْ البحرْ ..!بحرُ الْمدآرآهْ وَالتّسترْ
بَحرُ النُّسيآنْ .. بحرُ الصّمتْ وَالكبتْ .. بحرٌ اكتَظَّ بالْعجزْ وَمبدآ التّسليمْ
وَالبُعدْ عنْ المشآطرهْ حتّىَ لِآنصآفِ الحُقوقْ ..!
هنَآ اِستفهآمٌ مليءْ بالْحسرهْ هلْ سنَبقىَ نُكممْ آفوآهَ الْعدلْ الىَ الْآبد..؟
:
نُقطةْ اِعتكَآفْ ..][
مآكآنَ منْ الْحرفْ منَآطاً بصرآعْ بينَ آدمْ وَ حوآءْ يَحتآجُ لنفضِ الغبَآرْ عنْ مرآءةِ جمآلهْ ليكونَ
مُتّفقاً يجعلهمْ بطريقٍ آمنْ .
:
بِكرُ الْاِنسكآبْ منْ حرفِ الْحنينْ ..

أرسل "‽ زَفِيرُ حوّآءْ.. وَشَهِيقُ آدمْ ‽..][" إلى Facebook أرسل "‽ زَفِيرُ حوّآءْ.. وَشَهِيقُ آدمْ ‽..][" إلى twitter أرسل "‽ زَفِيرُ حوّآءْ.. وَشَهِيقُ آدمْ ‽..][" إلى Google أرسل "‽ زَفِيرُ حوّآءْ.. وَشَهِيقُ آدمْ ‽..][" إلى Live أرسل "‽ زَفِيرُ حوّآءْ.. وَشَهِيقُ آدمْ ‽..][" إلى Yahoo

الكلمات الدلالية (Tags): زَفِيرُ حوّآءْ .. وَشَهِيقُ آدمْ إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
  1. الصورة الرمزية راسم الكلمة
    تم تحديثة 27-11-2010 في 19:32 بواسطة راسم الكلمة
  2. الصورة الرمزية راسم الكلمة
    صبــآحك ، متنــآثر بألوانه سيدتيَ ..

    "
    زفيرٍ آدم ، وما احتواه هنــا .. بين روعة سطورك
    يعالج الكثير من الأحداث
    التي قد يتصدرها أدم بتخبطاته
    من بعض ما يعتقد به ..

    عندمـآ ، يتعمد أدم نزع ثقته من حواء
    كأنه نزع كل شئ بالحياه ..
    لا يتعمد أحد ، إلآ إذا كان ينقصه من الوعي الإجتماعي الكثير
    وكذلك حواء بما تقوم به من سلبيات وإيجابيات ..

    سأتــرك سرد المناقشــة لأعضاءنا الراقيين ..
    وسيكون لي رجعـة بعد مناقشتهم ..

    لكِ اسراب الحنين وسام المميز ’، مع التقيم بنجومه
    لأضاءته مدوناتنــآ ..
  3. الصورة الرمزية اسراب الحنين

    بَآدئِةً .. شرفٌ لِآحرفيْ آنْ تنَآلَ الْوسآمْ بِ../بِكرِ الحرفْ هنآ

    رآسمْ الكلمهْ..][
    :
    وَ يَلِيهآ.. مسآءٌ مُشبّعٌ بالْفكرِ النّيرْ يَ سيّديْ

    ومآ اِقتآدنيْ لبثِّ الصرآعْ هنآ بينَ آدمْ وَ حوآءْ الّآ آنْ نجدَ لهمْ مرفأ الْآمآنْ

    وجمآلٌ زآدَ المقآلْ بفتقِ حضوركْ .. وَ لِعودتكَ سينثرُ الوردْ لِحينهْ .

  4. الصورة الرمزية ابها السحاب
    حينما تفكر أن تصفق
    بأكفك لنص
    فلا شك بأنك ستبدأ من هنا
    وحينما تفكر باثراء
    ذائقتك الأدبية
    فلا شك من أنك ولابد من أن تمر
    على قوافل كلمات
    أسراب الحنين
    سأعترف بأنني أغبطها على مقدرتها
    وسأعترف بأنني
    طالب لازال يتمنى
    فك رموز الكلمات في حضرة بهائها
    وعذرا فلم أجد في قواميس الاطراء
    مايفيها حقها
    ولعلها تغفر لي ذنب مجاراتها .



    شكرا لك ولا اجد اكثر من ذلك
  5. الصورة الرمزية A7med
    نعم يجب أن تكون ثقة آدم في حواء بلآ حدود ..

    ف الأصلآح يجب أن يكون من أدم أولآآ .. و يجب إن لا يكون فظآآآ غليظ القلب ..

    بل يجب أن يكون ذو قلب حنون .. يضمها فلا تكاد ترى غيرهـ .. يُدفئها إن دنى الشتاء .. و يكون لها عونآ في الصعااب ..
    و أن ترد عليه حواء بالتعاون .. و تحسس با أنه هو كل شي لها في حياتها ..

    ...

    ( أسراب الحنين )

    بداية موفقه في المدونآت ..

    و مقال أعتلى فوق النجوم ..
    وقليل عليه تقيم الخمس نجوم ..
    و لكن معها دعوات لكـ بسعادة تدوم ..
  6. الصورة الرمزية فيض الاحاسيس
    فيه من لحن الكلمة و جودة التعبير ما يجعله يتصدر احسن ما كتب و دون،
    اسمحي لي ان اهنئك على ما سطر هنا من سطور راقية و عذبة،
    استمتعت حقا.
    حواء لا تحتاج منكم يا معشر الرجال سوى الحنان و العطف و الحب،
    ليس بالشيئ الشاق عليكم،
    فهلا استوعبتم ذلك؟
  7. الصورة الرمزية صرير القلم
    منذ أزل الزمان كانت هناك حكايا بين آدم وحواء ...
    حين احتكرت ( شهرزاد ) ناصية الجلوس على عرش قلب ( شهريار )..
    كان ذلك ... بحكاية من حكايات ألف ليلة وليلة !!
    فهل انتهى زمن الحكايات ؟؟؟
    أسراب الحنين :
    أصابت حروفكِ مشاعرنا حد الثمالة !!
    لهــكذا ( احتراف ) يتثـنّى الحرف ..
    ( صرير القلم )
  8. الصورة الرمزية عالى مستواها
    استفهامات مغايره لمثيلاتها " الاستفهامات العاديه "

    كل ما هنا غير اعتيادي

    المقال و حروف محتواه

    هنَآ اِستفهآمٌ مليءْ بالْحسرهْ هلْ سنَبقىَ نُكممْ آفوآهَ الْعدلْ الىَ الْآبد..؟
    ما زالت " الأفواه تكتم " لفكرة أزليه فهمت كما أحبوا أن يفهموها

    " الرجال قوامون علي النساء "

    راقيه و كل ما بك راقي
  9. الصورة الرمزية خلجات أنثوية
    لِكلّ آدم فَوضوي الفِكر شيْفرة تجعل منه رَجلاً آخر ..
    منذ سالفِ عهد وَ " هو " بين ألحاظي أرمقه تباعاً
    .
    .
    هي " الأنثى الحاضرة معناً " ستعنون فن التعامل
    سيرضخ هذا أكيد ..
    ليستْ هي كلماتٌ تحاكي ذراتْ النسيم
    بل هو واقعٌ ..
    لكِ أنْ تصنعي من " الأنوثة " شهدٌ
    لـ يرتشف هو رحيق الرأفة و الرقي من بين يديكِ
    .
    .

    طرحٌ أنيق كـ همسكِ هنا
    لكِ قُبُلات من ياسمين مغتبط بوجنتيكِ ..
  10. الصورة الرمزية اسراب الحنين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابها السحاب
    حينما تفكر أن تصفق
    بأكفك لنص
    فلا شك بأنك ستبدأ من هنا
    وحينما تفكر باثراء
    ذائقتك الأدبية
    فلا شك من أنك ولابد من أن تمر
    على قوافل كلمات
    أسراب الحنين
    سأعترف بأنني أغبطها على مقدرتها
    وسأعترف بأنني
    طالب لازال يتمنى
    فك رموز الكلمات في حضرة بهائها
    وعذرا فلم أجد في قواميس الاطراء
    مايفيها حقها
    ولعلها تغفر لي ذنب مجاراتها .



    شكرا لك ولا اجد اكثر من ذلك
    آهلاً بكَ../ آبهآ السّحآبْ

    وشكراً لهذهِ الكلمآتْ وَ الْاِطرآءْ فيْ وسآمْ لِآحرفيْ

    وكنتُ لِآسعدْ آكثرْ انْ آنرتنآ برآيكَ الكريمْ ..

  11. الصورة الرمزية اسراب الحنين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة A7med
    نعم يجب أن تكون ثقة آدم في حواء بلآ حدود ..

    ف الأصلآح يجب أن يكون من أدم أولآآ .. و يجب إن لا يكون فظآآآ غليظ القلب ..

    بل يجب أن يكون ذو قلب حنون .. يضمها فلا تكاد ترى غيرهـ .. يُدفئها إن دنى الشتاء .. و يكون لها عونآ في الصعااب ..
    و أن ترد عليه حواء بالتعاون .. و تحسس با أنه هو كل شي لها في حياتها ..

    ...

    ( أسراب الحنين )

    بداية موفقه في المدونآت ..

    و مقال أعتلى فوق النجوم ..
    وقليل عليه تقيم الخمس نجوم ..
    و لكن معها دعوات لكـ بسعادة تدوم ..
    هذآ مآنبحثْ عنهُ هذآ مآيجعلُ الطّريقْ بينهمآ معبّداً خآلياً منْ تلكَ المنعطفآت

    فحينَ يكونْ هوَ ملآذهآ وَ وطنهآ الآمنْ آقسمْ ثلَآثاً

    ستشرقْ شمسْ تضيءْ حيآتهمآ دوماً

    الْآنيقْ../ آحمدْ

    حضوركَ يكْفيْ وَرآيكَ آسعدنيْ جدّاً

    طبتَ بخيرْ دوماً .

  12. الصورة الرمزية اسراب الحنين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيض الاحاسيس
    فيه من لحن الكلمة و جودة التعبير ما يجعله يتصدر احسن ما كتب و دون،
    اسمحي لي ان اهنئك على ما سطر هنا من سطور راقية و عذبة،
    استمتعت حقا.
    حواء لا تحتاج منكم يا معشر الرجال سوى الحنان و العطف و الحب،
    ليس بالشيئ الشاق عليكم،
    فهلا استوعبتم ذلك؟
    آهلاً بكِ../ فيضْ الْآحآسيسْ

    قلتِ المفيدْ هي احتياجات بسيطه ولكنهآ لهآ تأثيراً آقوىَ منْ السّحرْ

    تُبدلْ وَ تُغيِّرْ

    حضوركِ كَ المطر آسقىَ .. وآغدقَ كثيراً

    لكِ الزّنبقْ يتجملْ بينَ يديكِ.

  13. الصورة الرمزية اسراب الحنين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صرير القلم
    منذ أزل الزمان كانت هناك حكايا بين آدم وحواء ...
    حين احتكرت ( شهرزاد ) ناصية الجلوس على عرش قلب ( شهريار )..
    كان ذلك ... بحكاية من حكايات ألف ليلة وليلة !!
    فهل انتهى زمن الحكايات ؟؟؟
    أسراب الحنين :
    أصابت حروفكِ مشاعرنا حد الثمالة !!
    لهــكذا ( احتراف ) يتثـنّى الحرف ..
    ( صرير القلم )
    وَتبقىَ تلكَ الْاِستفهآمآتْ

    تَجتثُ منْ آوردةِ الحرفْ كثيراً ونلهمْ الرّوحْ هلْ لهآ منْ اِجآبهْ

    سيّدتي../ صريرْ القلمْ

    وَحضُوركِ قلَآدةً يتجمّلْ بهآ الكلمْ

    آقطفُ لكِ اللوتسَ نديّاً .

  14. الصورة الرمزية اسراب الحنين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عالى مستواها
    استفهامات مغايره لمثيلاتها " الاستفهامات العاديه "

    كل ما هنا غير اعتيادي

    المقال و حروف محتواه



    ما زالت " الأفواه تكتم " لفكرة أزليه فهمت كما أحبوا أن يفهموها

    " الرجال قوامون علي النساء "

    راقيه و كل ما بك راقي

    وهوَ المنآطْ هنآ

    مآفهمَ سلفاً وَبقيَ الىَ الْآنْ نجنيْ منهُ ثِمآراً غيرَ

    شَهيّهْ لِآنْ تقضمهآ حوآءْ

    الْجميلهْ../ عآليْ مستوآهآ

    كنتِ وَالضّوءْ رِفقةً حينَ حضوركْ وَرآيكَ آسعدنيْ

    جداً .. لكِ الجوريْ يُهدىَ.

  15. الصورة الرمزية اسراب الحنين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلجات أنثوية
    لِكلّ آدم فَوضوي الفِكر شيْفرة تجعل منه رَجلاً آخر ..
    منذ سالفِ عهد وَ " هو " بين ألحاظي أرمقه تباعاً
    .
    .
    هي " الأنثى الحاضرة معناً " ستعنون فن التعامل
    سيرضخ هذا أكيد ..
    ليستْ هي كلماتٌ تحاكي ذراتْ النسيم
    بل هو واقعٌ ..
    لكِ أنْ تصنعي من " الأنوثة " شهدٌ
    لـ يرتشف هو رحيق الرأفة و الرقي من بين يديكِ
    .
    .

    طرحٌ أنيق كـ همسكِ هنا
    لكِ قُبُلات من ياسمين مغتبط بوجنتيكِ ..
    وَامتطيتِ

    فنّ الْآنثىَ الذّكيهْ التيْ تعجنْ آدمْ بينَ آطرآفِ فكرهآ

    وَتُشكّلْ منهُ

    اِختلَآفآتْ تعشقهآ حوآءْ ليرسموآ سويّاً لوحةً جميلهْ منْ حيآتهمْ

    الْآنيقهْ ../ خلجآتْ آنثويهْ

    وَحينِ حضرتِ آبحتِ ليْ ترجمآنْ الكلمْ بهكذآ فكرْ

    فلكِ التّوليبْ حتىَ ترضينَ .

  16. الصورة الرمزية راسم الكلمة
    أهـــلآ بكاتبنا القديرة / اسراب الحنين

    :

    البعض من آدم يتعمد نزع الثقة من تلك الفتاة الرقيقه
    تلك التي تملك من الحنية الكثير بمشاعرها وبما تحتويه

    لكن البعض لا يتعمد نزعتها ويقف لها بكل إحترام
    ويقدرها ويقدسها ويعرف ما بها

    وهنا قد تفتقد حواء مشاعرها أتجاه شريكها
    ولكن لو بنيت البنية التحتيه الأساسيه
    قد يتوصلون إلى التحاور والتفاهم فيما بينهم
    وقد يتجازون هنا مفهون زعزعة الثقة بينهم


    الدور الذي سيتمثل به آدم النقي بمشاعره
    هو الصدق والأخساس بصفاء مشاعره
    ولا يقف هذا الصدق عند أدم فقط ..
    عند حوا كذلك ..

    لكن لو وقفت حوا بالمتفرجة بين تلك المطبات
    دون أن تحرك ساكناً
    هل تتوقعين كاتبتنا بأن أدم يحرك شيــئاَ بنفسه بدون حواء


    الشكر الكثير لا يكفي حقك كاتبتنا
    وأكد لكِ بأن الكثير استفادو من مقالك
    بعد قراءتهم له بعدد المشاهدات
    وسيحرك بهم الأشيا الكثيرة

    تقف لكِ صفحات المدونات شكراً لا يكفي حقك ..
    وعطراً يفوح بروائح أحرفك ، التي أنسكبت هنــا
    فــ / كل الشكر لكِ ..

  17. الصورة الرمزية حضووور طاااااغي
    ::

    سلام من الباري يغشى طهر روحكِ

    بين الزفير والشهيق كان لي نفس عميق هنا

    أيا اسراباً من جمال دائماً ما يأتي قلمكِ بما يغرينا على القراءة

    تواجد يرضي غرور المدونات ومن يرتادها

    عظيم الشكر وكل الإمتنان

    ::
  18. الصورة الرمزية اسراب الحنين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راسم الكلمة
    أهـــلآ بكاتبنا القديرة / اسراب الحنين


    :

    البعض من آدم يتعمد نزع الثقة من تلك الفتاة الرقيقه
    تلك التي تملك من الحنية الكثير بمشاعرها وبما تحتويه

    لكن البعض لا يتعمد نزعتها ويقف لها بكل إحترام
    ويقدرها ويقدسها ويعرف ما بها

    وهنا قد تفتقد حواء مشاعرها أتجاه شريكها
    ولكن لو بنيت البنية التحتيه الأساسيه
    قد يتوصلون إلى التحاور والتفاهم فيما بينهم
    وقد يتجازون هنا مفهون زعزعة الثقة بينهم


    الدور الذي سيتمثل به آدم النقي بمشاعره
    هو الصدق والأخساس بصفاء مشاعره
    ولا يقف هذا الصدق عند أدم فقط ..
    عند حوا كذلك ..

    لكن لو وقفت حوا بالمتفرجة بين تلك المطبات
    دون أن تحرك ساكناً
    هل تتوقعين كاتبتنا بأن أدم يحرك شيــئاَ بنفسه بدون حواء


    الشكر الكثير لا يكفي حقك كاتبتنا
    وأكد لكِ بأن الكثير استفادو من مقالك
    بعد قراءتهم له بعدد المشاهدات
    وسيحرك بهم الأشيا الكثيرة

    تقف لكِ صفحات المدونات شكراً لا يكفي حقك ..
    وعطراً يفوح بروائح أحرفك ، التي أنسكبت هنــا
    فــ / كل الشكر لكِ ..
    حيّآ بكَ وَ بقلمكَ ثآنيةً ..

    فآضلي../ رآسمْ الْكلمهْ ..][

    سآدوّنْ مآكآنَ منْ نتآجْ معَ حرفكَ وَ الْآرآءْ بنقآطْ

    * حِينَ يعتمدُ آدمْ عقلهُ الفوضويْ نهجاً لَآبدّ لحوآءْ آنْ تسْقيهِ شيئاً منْ عذبِ حكمتهآ

    * حينَ يكونْ آدمْ ذآكَ المرتقبْ منْ حوآءْ لآبدّ لهآ آنْ تُبآدلهُ كمآ آعطىَ ولآتكنْ كَ المتفرّجْ الفآرغْ منْ كلْ شيء

    * وآهمُّ بالردْ علىَ سؤآلكْ ..[ انْ الْآشيآءْ فيْ الكونْ جميعآ تحتآجْ لدآفعْ منْ آجلْ الحركهْ ..وهكذآ آدمْ انْ لمْ تدفعهُ حوآءْ لبقيَ كلْ شيءْ

    ينتحبْ كمآ هوَ.

    .
    .

    هنآ كآنتْ فكرهْ آردتُ اِيصآلهآ ولكَ آنتَ منْ الشكرْ آعظمهْ لهذهِ الفرصهْ

    لآنآ آحآورَ آعضآءَ بآريسْ

    لكَ الوردُ آبيضاً وَ نقياً كَ فكركَ وَ الحضورْ .


  19. الصورة الرمزية اسراب الحنين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حضووور طاااااغي
    ::

    سلام من الباري يغشى طهر روحكِ

    بين الزفير والشهيق كان لي نفس عميق هنا

    أيا اسراباً من جمال دائماً ما يأتي قلمكِ بما يغرينا على القراءة

    تواجد يرضي غرور المدونات ومن يرتادها

    عظيم الشكر وكل الإمتنان

    ::
    آهلاً بكِ

    حضورْ طآغيْ .. ازدآدَ المكآنْ جمآلاً بكِ

    وآنآ منْ تلبسهُ الغرورْ بوجودكْ هنآ
  20. الصورة الرمزية سحايب
    غـآليتي / أسراب الحنين
    كنتي الاجمل والاقرب لـ آدم وحواء بـ ورودك العذبه والهادفه
    كلمات حملت في طياتها الكثير من التعآطف والاسلئه ,؟
    ولكن بيقى سؤالي /
    هل يكتمل زفير حواء بدون شهيق آدم والعكسس ؟
    فـ/اسمحي لي غاليتي ان تكون لي كلمة لـ أدم وحواء ,

    له /وحدك من يستطيع كسب مابـ قلب حواء
    وحدك من يقلب كيانها بـ همسك وعذوبتك , فـ لا تقسـى عليهـآ ؟

    لها /وحدك ٍ تكسبينه بـ ماتفعلين له من تآلق وجمال ؟
    لن يستطيع العيش بدونك .؟ فـ كوني له بكل لحظه .
    ,,
    لك ٍ مني
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

Trackbacks