Untitled 11

مشاهدة تغذيات RSS

محمد عبد العزيز

نداء أخير إلى إمرأة شاردة

تقييم هذا المقال
أنا آتِ إليكِ
مشدُد العُصابةَ على عينى
أتوكأُ على عصا سحريةِ // من شجر السنديان
حيثُ المُحاربون القُدماء
لم يعودوا الى ديارهم
وأُجبرتُ أنا على النسيان
دعينى أبكى تحتَ قدميكِ عَلهم يعودوا
دعينى أُسفكُ دمى لعلنى أتذكرهم أو // يتذكرونى
سيخفو ضوءُ القمرُ قليلا
حين تستمعين الى // ندائى الأخير
وستجرفُ الرياحُ أحلامى
أظُنها أوهامى // وساوسى // أو ربما تكون أشلائى

لا تسرقى دمعى
فأنتِ والليلُ صديقانِ // مبعدانِ منفيانِ
عن قلبى ومشاعرى
لكن أصداءُ الجروحُ العميقةَ مازالت تعترينى // تُجبرُنى
على حبكِ // فحبينى
أنتِ الوطنُ منذُ عرفتُ الوطنية
فلم يستطيعوا قتلى وأنتِ تحمينى
برداؤكِ الرمادىُ أكتحلُ
لترى عينى كيف أبيتى أن تقيد يداكى
وأن تكونى بين أربعةَ جُدرانِ // وأرضيةٌ خشبية
فارسلى ضياؤكِ كى ترى تلك الرؤسُ المسحورةٌ
أن قتلكِ يشبهُ قتلَ الشمسِ // يشبه قتلَ // مريم //
حين يسلُبون منها لقب العُذرية
سآتى إليكِ غير مبالِ // بعودتى
إما ان أعود بقلبى // ووطنى
وإما تجرفُنى الرياحُ فأكون قضيةَ // منسية






أرسل "نداء أخير إلى  إمرأة شاردة" إلى Facebook أرسل "نداء أخير إلى  إمرأة شاردة" إلى twitter أرسل "نداء أخير إلى  إمرأة شاردة" إلى Google أرسل "نداء أخير إلى  إمرأة شاردة" إلى Live أرسل "نداء أخير إلى  إمرأة شاردة" إلى Yahoo

تم تحديثة 13-01-2012 في 02:42 بواسطة راسم الكلمة (مقــــال مميـــز)

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية راسم الكلمة
    أهـــلاً بمن يسكب من مداد الحرف نوراً
    يضاء به المكان ، ويتوهج بحروف الإشتياق لتلك الوطـان
    ][
    محمـد عبدالعزيز ][
    ألا تعلـم ياصديقي
    بأن تلك الريــاح
    شتت الأذهاب
    وجعلت أحرفك هي العنوان
    أشبه بما نصفها أنها كفاكهة الرمان
    بكل حرفِ بمقالك
    له متسع من جمال الأركان ..
    إشتياق ثائر ونداءُ أخيــر
    إمَ أن تأتــي أو تثار الوجدان
    جميل ما كتبت
    والأجمـل بأنه كان ثائراً كالبركان
    فهنيئاً لذلك الوطن ، هذا النداء ..

    تحمل قلم جميل ، أتمنى أن لا يقف
    وأن نرى الجمال منه أكثر وأكثر
    كل الشكر لك أخي محمد عبدالعزيز ..
    ويستحق هذا المقال التميز
    وبالإضافة إلى نسخة إلى
    الموضوعات المميزة بالمجلة ..
  2. الصورة الرمزية شموخ انثى
    ارى هنا اسطورة رائعه من نور
    اضاءة المكان بنورها وجمالها
    فاح عطرها في ارجاء المنتدى الغالي
    كلمات لها روعتها
    سلمت يدك اخي
    وادام فكرك
    مقالة رائعه استمتعت كثير بكل حرف فيها

    شكرا لك اخي راسم
    لدعوتي لروية هذا المقال الرائع سعدت بروية
    مقال جميل وكلمات اجمل

    انتظر جديدك اخي
  3. الصورة الرمزية قيثارة الكلمه


    نِدآءٌ سآحرْ
    لاَ أستَطّيِعْ أنْ أُصَنفهُ
    لَكِنْ "
    يَبقىَ الجَمآلْ عِنوآنهْ

    وَإِنْ لَمْ تَستَمعْ لِذّلكْ النِدآءَ
    يَحقُ عَليِهاَ أَنْ لآَ تَكُونْ فْيِ إِعدآدْ الأحيآءَ

    أَخيِ الكَريِمْ "
    نّصٌ بآذّخْ
    أَنآرْ أرجّآءَ المُدوَنهْ

    شُكراً لكْ بِمدآدْ قَلمكْ ..
  4. الصورة الرمزية الشاعر محمدعبدالعزيز
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راسم الكلمة
    أهـــلاً بمن يسكب من مداد الحرف نوراً
    يضاء به المكان ، ويتوهج بحروف الإشتياق لتلك الوطـان
    ][
    محمـد عبدالعزيز ][
    ألا تعلـم ياصديقي
    بأن تلك الريــاح
    شتت الأذهاب
    وجعلت أحرفك هي العنوان
    أشبه بما نصفها أنها كفاكهة الرمان
    بكل حرفِ بمقالك
    له متسع من جمال الأركان ..
    إشتياق ثائر ونداءُ أخيــر
    إمَ أن تأتــي أو تثار الوجدان
    جميل ما كتبت
    والأجمـل بأنه كان ثائراً كالبركان
    فهنيئاً لذلك الوطن ، هذا النداء ..

    تحمل قلم جميل ، أتمنى أن لا يقف
    وأن نرى الجمال منه أكثر وأكثر
    كل الشكر لك أخي محمد عبدالعزيز ..
    ويستحق هذا المقال التميز
    وبالإضافة إلى نسخة إلى
    الموضوعات المميزة بالمجلة ..

Trackbacks