Untitled 11

مشاهدة تغذيات RSS

روح الروح

لعبة الإعلام القذرة

تقييم هذا المقال

يقال بأن الإعلام وبالأخص الصحافة لسان الشعب الناطق، إلا أنه وكما يبدو قول مرسل لا يحمل في ظاهره أي من تلك الدلالات. فالأعلام يعتبر من الأسلحة الفتاكة التي تحطم أمم وتأثيرها أشد من الأسلحة النووية التي تسعى الدول للاستحواذ عليها، إلا أنه وللأسف فإن ما نراه وخاصة في عالمنا العربي أن الحكومات هي المسيطرة على الإعلام كما تسيطر على جميع الأسلحة حتى سكين المطبخ!! وترفض أي إعلام آخر يقام على أرضها دون موافقة منها بعد تحديد السياسة التي تقوم عليها القناة والخط الذي تسير عليه، بل لقد أصبح الإعلام وسيلة لإعلان الحرب على الدول بتحشيد الحشود وإظهار الحقيقة على غير حقيقتها لتهيئة الناس لقيام تلك الحرب ..

إذ من المفترض أن يكون الإعلام مرآة للواقع بإيصال ما هو حقيقي على الأرض بحيادية والتزام الأسس المهنية الإعلامية ، إلا أن الواقع خلاف ذلك تماماً وما أدل على ذلك إبان الثورة المصرية ودور الإعلام المصري الموالي للحكومة وإظهار الشعب على أنهم ارهابيين ومخربين خرجوا من أجل تدمير وتخريب البلد ولم يكن اليمن السعيد بأحسن حالاً ولا ليبيا الشقيقة ولو لا القنوات العربية والعالمية الأخرى المساندة لتلك الثورات لما علم العالم بما يحصل في الداخل ولكان قضي على الشعب فقتل من قتل وسجن من سجن وفق مسرحيات هزيلة مثيرة للسخرية والدهشة ولوقف العالم تقديرا وإعجاباً لقدرات الدولة القوية على حفظ أمنها وأمانها !!

ولكن ماذا لو اتفق الإعلام على تجاهل ما يحصل في هذه الدولة أو تلك المملكة أو الجمهورية، ولا يمكن لأحد أن يقنعني بان يكون الاتفاق بدون قصد!!، فالإعلام اليوم يضج بالغث والسمين وما اكثر الغث المقصود طرحه لتخدير الشعوب بين غناء فاضح ورقص ماجن وقصص الحب المحرمة ، فهل سمعتم عن مسلمي بورما ؟؟ أين الإعلام منهم ؟؟ ماذا تعرفون عنهم وما هي الأحداث التي تمر عليهم ؟؟ بل هل كنتم تعلمون بوجود هذه الطائفة من المسلمين ؟؟

هذه هي لعبة الاعلام القذرة التي يمارسها بشكل تشمئز له الأنفس، عندما يكون الأمر وفق سياستها من إثارة الفتن وإرضاء الدول الكبرى فهي تبذل أقصى ما يمكن لتحقيق الغاية التي تريد أو يريد من تواليه وليس هناك ما يمنع من نشر الأكاذيب وعمل الفبركات وخلط الأوراق وخداع الناس لتحقيق ذلك مهما كانت النتاشج المترتبة عليه، أما إذا ما كان الأمر يؤذي (ربها) فهو لن يصل لأحد ولن تجده ولم تعلم به أو تراه حتى ولو حصل أمام أعينها !! فهل يستحق هذا الإعلام الذي يكيل بمكيالين أن يكون محل اهتمامنا ؟؟

شخصياً ارفض متابعة الاعلام العربي ولا أصدق الأخبار الصادرة منه حتى من تلك القناة التي تدعي الحيادية والمصداقية ، فجميع القنوات لها أجندات وتتبع سياسة دول وتضرب بالحقائق والواقع والحياد عرض الحائط فما تأتى به من تعريصات لا يستحق لأن أزعج بها مسامعي فحيادهم نفاق ومصداقيتهم كذب، فالأيام الماضية القليلة كشفت لى الكثير عن تلك اللعبة القذرة المسماة إعلام .. ولن يكون التلفاز إلا لمشاهدة توم وجيري فقط !!



أرسل "لعبة الإعلام القذرة" إلى Facebook أرسل "لعبة الإعلام القذرة" إلى twitter أرسل "لعبة الإعلام القذرة" إلى Google أرسل "لعبة الإعلام القذرة" إلى Live أرسل "لعبة الإعلام القذرة" إلى Yahoo

تم تحديثة 02-08-2012 في 01:50 بواسطة راسم الكلمة

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية ريــمــا
    الاعلام اصبح واقع لامفر منه وتنوعه ياتي بتنوع الفكر والثقافه والبيئه

    وصاحب القناه عندما قرر اطلاق قناته فانها حتما ستكون لسانه الذي يتحدث به وفكره الذي يؤمن به

    لذلك فانا مؤمنه جدا بتنوع القنوات وطرحها

    وكل اناء بما فيه ينضح والخيار للمشاهد

    ولكن كلمة حق الاعلام العربي لم يتجاهل ابدا احداث الثورات والتغطيات كانت على اشدها ويتسابقون في الاتصال وعلى الحصول على المقاطع في تلك الدول التي حصلت فيها الاحداث والاخبار العاجله ترد في لحظتها
    هنا فقط اختلف معك بغض النظر عن ماهي اغراض تلك القنوات وملاكها من عرض اخبار الثورات في تلك البلدان
    الا اني كمشاهده كان باستطاعتي متابعة الحدث اول باول


    استثنيتي من الاعلام (الاعلام السوري ) فلا ادري هل سقط سهوا ام ان لك رايا اخر حوله
    سمحت لنفسي بهذه الملاحظه لانك ذكرتي جميع اعلام البلدان التي حصلت فيها الثورات لذلك دونت هذه الملاحظه


    اشكرك روح الروح
  2. الصورة الرمزية راسم الكلمة
    أهلاً وسهلاً بكاتبتنا القديرة روح الروح ..
    الإعلام بكل ما تحتويه معانيه
    إمَ أن يكون مفيــد ويعطي إجابيته
    أو يعود على الأمة بسلبيته
    التي من خلالها يستطيع بأن يرسل ويوصل من خلال رسالته
    التشويش والإثارة بأي كانت حجم المشكلة
    فإن كانت صغيرة
    وهو يريد تفخيمها فيستطيع فعلها وتكبيرها ..
    وهذي مشكلتنا بالمجتمعات العربية والخليجية
    لا نبحث من خلال إعلامنا بالشئ المفيد
    بل نحاول تلميع الأشياء التي تعود علينا بالإزارة المزيفة
    التي لا تربطها أي حقيقة أو صلة ..

    كاتبتنا القديرة
    روح الروح
    أفقتدنا كتاباتك وأنتِ أحدى الكاتبات المخضرمات المتميزات
    التي ترسل من خلال قلمها نوراً تضاء بهِ الأمكنه
    فلا تحرميه شعاعه وأنثريه على جميع الصفحات ..
    عظيم الشكر والتقدير لكِ ..
    يستحق بأن يتوج مقالك
    وسام المقال المميز ..
  3. الصورة الرمزية روح الروح
    العزيزة ريما ..

    يبدو انك لم تلاحظي أيضاً اننى لم أشر للإعلام البحريني والذي هو الأجدر بالإشارة

    الوضع البحريني حاله فريدة من نوعها .. اعلام داخلي مضلل وخارجي مأجور

    الوضع البحريني كشف الأقنعة وأظهر مقدار نفوذ النفط والمال الخليجي وتأثيره على العالم أجمع ...

    ما حصل في البحرين لم يحصل في أي دولة اخرى في العالم

    ومع ذلك لم تعلمى إلا بما يقدمه الإعلام المأجور عن وضعنا في الداخل ...


    لقد آثرت عدم التطرق لهذين الاعلامين بالذات (البحريني والسوري)

    لانهما متعلقان بـ الشيعة (الرافضة) وخاص بـ الصفوية (الانجاس) ....

    أخذ بالمثل القائل ( يا غريب كن أديب ) !!

    كما لست من محبي الدخول في مهاترات لن تزيدنا الا فرقة ....

    لك مني كل التحايا ،،
  4. الصورة الرمزية روح الروح
    العزيز .. راسم الكلمة ..

    أشكر لك إضافتك الجميلة ومرورك الأروع ومجاملتك اللطيفة ..

    فلست بكاتبه وانما هي خوالج وافكار واراء قد تغيرت بتغير زماننا هذا

    فسطرتها كلمات هنا ...


    لك الشكر والتقدير عزيزي ...
  5. الصورة الرمزية ريــمــا
    عزيزتي روح الروح

    الان وفي هذا الوقت بالذات لاشيء مختبئ ولا شيء لايُعلم

    القنوات الاعلاميه بكل وسائلها المرئيه والمكتوبه كشفت لنا الكثير والعالم اصبح يعرف بعضه البعض جيدا

    ولم يعد هناك شيئا نخفيه

    فالتصريحات من كل الاطراف اصبحت على الهواء مباشره

    والقتل والتعذيب والافساد لم يعد اهله يخفونه فاليوم المجرمين يشعرون بانهم باتوا اقوياء لذلك اصبح المجرم يصور جريمته بهاتفه الشخصي ومن ثم يسرع في نشرها على الملأ

    لسنا بهذا القدر من الجهل حتى لانلاحظ حقيفة مايجري حولنا

    الشعوب الخليجيه ستبقى دائما تدعو للوحده كما كانت دائما من قبل

    ربما حكوماتها لديها الكثير من الاخطاء وخاصة الاستراتيجيه واكبر خطأ ارتكبته حينما سمحت باحتلال العراق
    الذي جر علينا اطماع (الصفويين )
    حينما نقول الصفويين فانا لا نقصد الشيعه بل نقصد من يوالي (ايران )ويسعى لتحقيق الحلم الازلي للصفويين
    وهو الانتقام من العرب واعادة امجاد كسرى الهالك

    والا فالشيعه لي منهم صديقات من القطيف والمدينه ونجران صديقات دراسه امتدت علاقتي بهم لسنين
    ولازال بيننا ذكريات لايمحوها الزمن

    لكنني دائما اطمئن من حولي بقول الرسول صلى الله عليه وسلم
    (اذا هلك كسرى فلا كسرى بعده )

    والشيعه من غير الروافض والصفويين واولياء الاعداء فهم اخوان لنا في المواطنه والحقوق والواجبات

    انما اردت ان ابين اللبس والفرق في المسميات التي وضعتيها بين الاقواس

    (وياغريب كن اديب )
    ربما انتم تكرسون الفرقى لانكم تعدون انفسكم غرباء في ارضكم ووطنكم اما نحن فلم نشعر يوما بانكم غرباء
    ااسفني جدا هذا المثل الذي جعلتيه بمثابة حاجز منيع بيننا

    وسوريا لا ادري مالضرر لو قلتي كلمة حق حول المجازر هناك
    ايعقل ان تتطرقين لمجازر بورما التي بيننا وبينها اميال واميال بينما تفضلين الصمت عن مجازر ارتكبت حرقا ونحرا بحق اطفال ونساء
    هذا ليس من العدل في شيءياعزيزتي

    اعذري عودتي للايضاح
    انا وانتي نمتلك القدر الكافي من الرقي الذي يجنبنا المهاترات

  6. الصورة الرمزية أثال
    مشكوره على المقال الرائع بس قبل مااعقب على المقال

    لاتقصين شعرك هـ السنه وبعدين وين سفرة رمضان هـ السنه ماشفنها لاتكونين صايمه

    شوفي اختي روح

    لاشك ماقلتي عن الاعلام صحيح بالكامل وهو يعمل ضمن تحالفات معروفه للجميع
    لكن المشكله بالعقليه العربيه فجميعنا وقفنا صف واحد في احداث تونس و مصر وليبيا
    واليمن وبالنسبه للبحرين انقسمنا وكذلك في سوريا كماذكرتي
    (هذه الدولة أو تلك المملكة أو الجمهورية)
    على الرغم من ان شعوب هذين البلدين طالبوا بتغير هنا تحول تفكيرنا خوفا على مبادينا ورضينا
    بالقتل والدمار الى هذا الحد كان الخوف على المبادي او المصالح لكم الاجابه..؟؟؟
    بالنسبه للبرماويين
    مشكلتهم قديمه جديده فيوجد منهم الان اكثر من 200 الف اسره موجوده في مكه المكرمه
    من عهد الملك فيصل رحمه الله عندما طردوا من بلادهم اثنا الحكوم الشيوعي الذي
    لم يعتبرهم مواطنين واسقط عنهم المواطنه وهم معززون مكرمون يزاولون جميع الاعمال
    وبيننا وبينهم مصاهرات خصوصا القبائل الحجازيه وممكن الاخوات هنا اللاتي من مكه لديهن اكثر
    (تفاصيل )
    ليتك اشرتي في المقال الى امارة المحمره العربيه بالاهواز التي اخر حكامها الشيخ خزعل
    التي لايعرف عنها الناس شي وهي اماره خليجيه لكان اقوي وابلغ للمقال وهذا لايعيب
    مقالك الرائع ولم يسبق لي زيارة البحرين وانشاالله تتسنى لي زيرتها قريبا
    اللهم احفظ البحرين ووحد اهلها
    اهنئك بشهر رمضان اعاننا الله وياك على الصيام والقيام

    اللهم افتح بيننا وبين قومنا لما ختلف فيه من الحق

    ....اثااال
    تم تحديثة 05-08-2012 في 05:02 بواسطة أثال

Trackbacks