Untitled 11

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 8 من 15

الموضوع: التخلق بأخلاق المصطفى صلى الله عليه وسلم

  1. #1
    الصورة الرمزية فصايـل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    16,628
    الاهتمام
    القراءه
    معدل تقييم المستوى
    38
    SMS

    ليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ

    43643 التخلق بأخلاق المصطفى صلى الله عليه وسلم






    مساؤكم عابق بذكرالله ..والصلاة والسلام على افضل الرسل واشرف الخلق عدد ماسبح طيروشجر
    وملا مابين السماوات والأرض وعدد مااُنجب ومات من بني البشر..





    .
    .

    من اساليب نصرة نبينا وحبيبنا محمد صلوات الله وسلامه عليه ..اقتفاء سنته
    واتباع منهجه والتخلق بأخلاقه ..

    .
    .

    ان ماحدث من محاولة الاساءة ماكان إلا بعد االانتشارالواسع للإسلام في دول الغرب
    في الآونه الأخيره بدرجه كبيره ..ولهذا حاول اعداء الإسلام
    تشويه صورته ..ربما للحد من دخول شعوبهم في الإسلام
    اومحاولة للتنفيس عن غضبهم بالاساءة تارةً بالقرآن وأخرى بالرسول ..ولكن حصل مالم يكن في حُسبانهم
    والله ناصردينه ونبيه لامحاله ..

    فقد ازداد عدد المبيعات لكتب الإسلام في بريطانيا بعد
    الفيلم المسيء لرسولنا /محمد صلى الله عليه وسلم ..وازداد دخول الجاهلين به في الاسلام

    وكما قال تعالى:{سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ} فصلت/53

    .
    .
    سنكون هنا في رحله قصيره بالابحارفي اخلاقه
    لنتذكرمعاً ونحاول ان نتعلم ونهذب اخلاقنا
    .
    .

    لناعوده
    التعديل الأخير تم بواسطة فصايـل ; 29-09-2012 الساعة 17:10
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


  2. #2
    الصورة الرمزية ريــمــا
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    حـريـــه
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    8,932
    الاهتمام
    اتوق لجعل الاحلام واقعا
    مقالات المدونة
    2
    معدل تقييم المستوى
    28
    SMS

    ياهم أشوفك معتليْ راس [ القلوب الطيّبه ] هو مآلقيت بهالزمن لك بيت غير الطيّبين ! رح للقلوب اللي [ مباديهاآ ] غدت متسببه يمكن تحس بقسوتك ياهم وبلحظه تلين !

    افتراضي رد: التخلق بأخلاق المصطفى صلى الله عليه وسلم

    موضوع رائع بروعتك والسبب اللي ذكرتيه فعلا هو اقوى سبب للاساءه

    اللهم صلي على نبينا محمد واله وصحبه اجمعين

    تثبيت بانتظار عودتك فصايل
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    إذا اردت من الناس ان يكونو ملائكه
    فأنت تسوقهم ليكونوا ملحدين

    سلمان العوده

  3. #3

    الصورة الرمزية وردة الزمان والمكان
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الدولة
    المدينة المنورة
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,865
    معدل تقييم المستوى
    28
    SMS

    لاتُقدّم لله مايكره ،وتطلب منه ماتحب ..

    افتراضي رد: التخلق بأخلاق المصطفى صلى الله عليه وسلم


    من اساليب نصرة نبينا وحبيبنا محمد صلوات الله وسلامه عليه ..اقتفاء سنته
    واتباع منهجه والتخلق بأخلاقه ..
    موضووووع جميل ومهم

    اتمنى للجميع الإستفااادة منه

    متابعين معاكِ فصايل فلا تتأخري غاليتي ..
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


  4. #4
    الصورة الرمزية فصايـل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    16,628
    الاهتمام
    القراءه
    معدل تقييم المستوى
    38
    SMS

    ليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ

    افتراضي رد: التخلق بأخلاق المصطفى صلى الله عليه وسلم

    مرحباً ريما وورده ..شرفتم
    اغلقته حتى يسمح وقتي للعوده
    .
    .


    اول هذه الأخلاق التي سأستعرض شيئاً منها هي :





    (1)

    عن أنس بن مالك قال: مر بنا في مسجد بني رفاعة فسمعته يقول: كان النبي إذا مر بجنبات أم سليم دخل عليها فسلم عليها، ثم قال: كان النبي عروسًا بزينب، فقالت لي أم سليم: لو أهدينا لرسول الله هدية. فقلت لها: افعلي.
    فعمدت إلى تمرٍ وسمن وأقط، فاتخذت حَيْسة في بُرمة فأرسلت بها معي إليه، فانطلقت بها إليه، فقال لي: "ضَعْهَا". ثم أمرني فقال: "ادْعُ لِي رِجَالاً -سَمَّاهُمْ- وَادْعُ لِي مَنْ لَقِيتَ".
    قال: ففعلت الذي أمرني، فرجعت فإذا البيت غاص بأهله، فرأيت النبي وضع يديه على تلك الحيسة وتكلم بها ما شاء الله، ثم جعل يدعو عشرة عشرة يأكلون منه ويقول لهم: "اذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ، وَلْيَأْكُلْ كُلُّ رَجُلٍ مِمَّا يَلِيهِ".
    قال: حتى تصدعوا كلهم عنها، فخرج منهم من خرج وبقي نفر يتحدثون. قال: وجعلت أغتمُّ ثم خرج النبي نحو الحجرات، وخرجت في إثره فقلت: إنهم قد ذهبوا. فرجع فدخل البيت، وأرخى الستر وإني لفي الحجرة وهو يقول:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلاَّ أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلاَ مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لاَ يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ} [الأحزاب: 53][1].




    (2)

    عن عائشة قالت: كان رسول الله مضطجعًا في بيتي، كاشفًا عن فخذيه أو ساقيه، فاستأذن أبو بكر، فأذن له وهو على تلك الحال فتحدث، ثم استأذن عمر، فأذن له وهو كذلك فتحدث، ثم استأذن عثمان، فجلس رسول الله وسوَّى ثيابه فدخل فتحدث، فلما خرج قالت عائشة: دخل أبو بكر فلم تهتش له ولم تباله، ثم دخل عمر فلم تهتش له ولم تباله، ثم دخل عثمان فجلست وسوّيت ثيابك. فقال:
    "أَلاَ أَسْتَحِي مِنْ رَجُلٍ تَسْتَحِي مِنْهُ الْمَلاَئِكَةُ"[5].


    وكان من حيائه صلى الله عليه وسلم، أنه كان إذا بلغه عن الرجل أمر غير جيد، أو رأى منه سلوكًا غير قويم، لا يخاطب ذلك الشخص بعينه، ولا يوجه كلامه إليه مباشرة، حياءً منه، ولكي لا يجرح مشاعره أمام الآخرين، بل كان من خلقه وهديه في مثل هذا الموقف أن يوجه كلامه إلى عامة من حوله، من غير أن يقصد أحدًا بعينه، فكان يقول: ( ما بال أقوام يقولون: كذا وكذا ) رواه أبو داود . وهذا من حيائه صلى الله عليه وسلم، وتقديره للآخرين أن يجرح مشاعرهم، أو يشهِّر بهم أمام أعين الناس .

    .
    .



    يتبع
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


  5. #5

    الصورة الرمزية وردة الزمان والمكان
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الدولة
    المدينة المنورة
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    5,865
    معدل تقييم المستوى
    28
    SMS

    لاتُقدّم لله مايكره ،وتطلب منه ماتحب ..

    افتراضي رد: التخلق بأخلاق المصطفى صلى الله عليه وسلم

    بااارك الله فيك فصايل

    سنظل بالقرب لاتتأخري غاليتنا ..
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


  6. #6
    الصورة الرمزية فصايـل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    16,628
    الاهتمام
    القراءه
    معدل تقييم المستوى
    38
    SMS

    ليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ

    افتراضي رد: التخلق بأخلاق المصطفى صلى الله عليه وسلم

    تواضعــــــــه.،صلى الله عليه وسلم




    كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يرقّع ثوبه، ويخصف نعله، ويحلب شاته، ويأكل مع العبد، ويجلس على الأرض، ولا يمنعه الحياء أن يحمل حاجته من السوق إلى أهله، ويصافح الغني والفقير، ولا ينزع يده من يد أحد حتى ينزعها هو، ويسلم على من استقبله من غني وفقير وكبير وصغير، ولا يحقر ما دعي إليه ولو إلى حشف التمر، وإذا انتهى إلى القوم جلس حيث ينتهي به المجلس، ويأمر بذلك، ويعطي كل جلسائه نصيبه حتى لا يحسب جليسه أن أحدًا أكرم عليه منه، من جالسه أو قاومه لحاجة صابره حتى يكون هو المنصرف عنه، ومن سأله حاجة لم يرده إلا بها أو بميسور من القول، وقد وسع الناس بسطه وخلقه، فصار لهم أبا، وصاروا عنده في الحق متقاربين. يتفاضلون عنده بالتقوى


    1 - روى البخاري في صحيحه من حديث الأسود قال: سألت عائشة رضي الله عنها ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في
    أهله؟ قالت
    : كان في مهنة أهله، فإذا حضرت الصلاة قام إلى الصلاة". رواه البخاري


    2 - وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:
    إن كانت الأمة لتأخذ بيد رسول الله صلى الله عليه وسلم،
    فتنطلق به حيث شاءت
    . رواه البخاري


    3 - وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:
    ما كان شخصٌ أحبُّ إليهم من رسولِ الله صلى الله عليه وسلم
    وكانوا إذا رأوه لم يقوموا لما يعلمون من كراهيته لذلك
    . رواه أحمد والترمذي والبخاري في الأدبِ المفردِ بأسانيدَ صحيحة


    4 - وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للصحابة عند موته:
    "
    لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم؛ فإنما أنا عبد الله ورسوله" رواه البخاري


    5 - وكان النبي صلى الله عليه وسلم يدعى إلى خبز الشعير "والإهالة السنخة". رواه أحمد وصححه الألباني ..
    الإهالة: الدَّسَم الجامد، والسَّنِخة المتغيرة الريح


    6 - وكان النبي صلى الله عليه وسلم يزور الأنصار ويسلم على صبيانهم ويمسح رؤوسهم. رواه النسائي وصححه الألباني

    7 - وكان النبي صلى الله عليه وسلم يأتي ضعفاء المسلمين ويزورهم ويعود مرضاهم ويشهد جنائزهم. رواه الحاكم وصححه الألباني

    8 - يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "
    إن الله أوحى إليّ أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحدٍ ولا يبغي أحد على أحد" أخرجه مسلم


    9 - عن أنس رضي الله عنه قال: "
    كانت ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تُسبَق أو لا تكاد تُسبَق، فجاء أعرابي
    على قعود له (أي جمل) فسبقها، فشق ذلك على المسلمين حتى عرفه، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم
    :
    "
    حق على الله أن لا يرتفع شيء من الدنيا إلا وضعه" رواه البخاري

    .
    .


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


  7. #7
    الصورة الرمزية ودعت@
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    uk
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    2,875
    الاهتمام
    reading The Holy Quran
    مقالات المدونة
    1
    معدل تقييم المستوى
    14
    SMS

    { Do not grieve; indeed Allah is with us}

    4567467 رد: التخلق بأخلاق المصطفى صلى الله عليه وسلم

    السلام عليكم ...ياحبيبه

    عليه الصلاة والسلام ... حبيبنا المصطفى محمد ....

    (اللهم اجعلني اتبع سنته الى اخر يوم في حياتي)


    بارك الرحمن فيك ...
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




    والدي الغالي...
    الى ان يأتى يوم وألحق بك واسلم عليك واحتظنك بقوة
    الى ان يحين ذلك اليوم أطلب من الله ان يجعلني من الصابرين
    اللهم اجعلني من الصابرين..

  8. #8
    الصورة الرمزية فصايـل
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    16,628
    الاهتمام
    القراءه
    معدل تقييم المستوى
    38
    SMS

    ليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ

    افتراضي رد: التخلق بأخلاق المصطفى صلى الله عليه وسلم

    شكراً ورده على معاودة المرور
    ودعت ..اللهم آمين شرفتِ


    .
    .

    الصدق من أعظم الأخلاق التي يتَّصف بها إنسان؛ لذا كان محلَّ عناية القرآن؛
    فقال تعالى موجِّهًا نداءه لكل مَنْ آمن به ربًّا: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ} [التوبة: 119]؛
    للدلالة على أن المجتمع المسلم يجب أن يتَّصف بهذه الصفة الرائعة صفة الصدق؛ لأنها مفتاح كل خير.



    الصدق في حياة رسول الله
    ؛


    كان رسول الله مثالاً قدوة في صفة الصدق؛ فقَبْل بعثته لُقِّب من قِبَل قريش بالصادق الأمين؛ فقد كانوا يستودعون رسول الله حوائجهم، ويأتمنونه على أشيائهم وأسرارهم، وحينما بُعِث رسول الله وأظهر له بنو جلدته وعشيرته العداوة والبغض والكره والحرب؛ ظلَّ رسول الله على حُسْنِ خُلُقه، وظهر ذلك في ردِّ الأمانات إلى قوم جعلوا أنفسهم أعدى أعدائه.

    وعندما أمره الله بإنذار عشيرته الأقربين صعِد على جبل الصفا، وقال: "أَرَأَيْتكُمْ لَوْ أَخْبَرْتُكُمْ أَنَّ خَيْلاً بِالْوَادِي تُرِيدُ أَنْ تُغِيرَ عَلَيْكُمْ، أَكُنْتُمْ مُصَدِّقِيَّ؟" قَالُوا: نَعَمْ، مَا جَرَّبْنَا عَلَيْكَ إِلاَّ صِدْقًا....

    كما شهد بصدقه أكثر الناس عداء له وهو النضر بن الحارث الذي قام خطيبًا في سادة قريش قائلاً لهم: "يا معشر قريشٍ، إنه والله قد نَزَلَ بكم أمرٌ ما أَتَيْتُم له بحيلة بَعْدُ، قد كان محمدٌ فيكم غلامًا حدثًا، أرضاكم فيكم، وأصدقكم حديثًا، وأعظمكم أمانةً، حتى إذا رأيتم في صُدْغَيْهِ الشيب وجاءكم بما جاءكم به، قلتم: ساحر. لا والله ما هو بساحر؛ لقد رأينا السَّحَرَة ونَفْثَهُم وعقدهم، وقلتم: كاهن. لا والله ما هو بكاهن؛ قد رأينا الكهنة وتَخَالجُهم، وسمعنا سجعهم، وقلتم: شاعر. لا والله ما هو بشاعر؛ قد رأينا الشعر، وسمعنا أصنافه كلها؛ هزجه ورجزه، وقلتم: مجنون. لا والله ما هو بمجنون... فانظروا في شأنكم فإنه والله لقد نزل بكم أمرٌ عظيمٌ"

    وأكبر من هذا كله شهادة رب العالمين على صدقه فقال تعالى: {وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ} [الزمر: 33]، والذي جاء بالصدق هو نبينا محمد ، والذي شهد لما جاء به هو الله I في قرآنه المنزَّل من فوق سبع سماوات، ويقول ابن عاشور معلقًا على هذه الآية: "الذي جاء بالصدق هو محمد رسول الله ، والصدق هو القرآن"
    .


    حث رسول الله على الصدق..


    كان رسول الله دائمًا ما يحثُّ المسلمين على الصدق في أقوالهم وأفعالهم فيقول : "عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ؛ فَإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ، وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ، وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا، وَإِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ؛ فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ، وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ، وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ وَيَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا"اؤْتُمِنْتُمْ، وَاحْفَظُوا فُرُوجَكُمْ، وَغُضُّوا أَبْصَارَكُمْ، وَكُفُّوا أَيْدِيَكُمْ"

    ومن عظمة رسول الله التربوية ما تركه في نفوس أحفاده والمسلمين من حُبِّ الصدق، وأكبر دليل على ذلك ما رواه أبو الحوارء السعدي حيث قال: قلتُ للحسن بن علي : ما حفظت من رسول الله ؟ قال: حفظت من رسول الله "دَعْ مَا يَرِيبُكَ إِلَى مَا لا يَرِيبُكَ؛ فَإِنَّ الصِّدْقَ طُمَأْنِينَةٌ، وَإِنَّ الْكَذِبَ رِيبَةٌ"


    صدق رسول الله في الفكاهة..

    لقد كان رسول الله مُتَّصِفًا بهذه الصفة في كل أفعاله وأقواله؛ حتى في وقت المرح والفكاهة التي يظنُّ البعض أن الكذب فيها مباح، فعن أنس بن مالك أن رجلاً أتى النبي فاستحمله، فقال رسول الله : "إِنَّا حَامِلُوكَ عَلَى وَلَدِ نَاقَةٍ". قال: يا رسول الله، ما أصنع بولد ناقة؟ فقال رسول الله : "وَهَلْ تَلِدُ الإِبِلَ إِلاَّ النُّوقُ؟!". فكانت هذه الفكاهة من النبي مع رجل من عامَّة المسلمين من باب تقارب النفوس، وزيادة المحبة، ولكنه لم يستعمل فيها إلاَّ الصدق.

    صدق رسول الله في الحرب..


    وكذلك كان حال رسول الله في وقت الحرب، الذي أجاز فيها النبي الكذب على الأعداء اتِّقاء لشرِّهم ودفعًا لضررهم، ولكن رسول الله لم يقل أيضًا إلاَّصدقًا، ولننظر إلى موقفه قُبيل غزوة بدر، التي خرجت فيها قريش لتستأصل المسلمين، فخرج رسول الله ومعه أبو بكر الصديق ؛ ليتعرَّفَا أخبار قريش فوقفا على شيخٍ من العرب، فسأله رسول الله عن قريشٍ، وعن محمدٍ وأصحابه، وما بلغه عنهم، فقال الشيخ: لا أخبركما حتى تخبراني ممن أنتما؟

    فقال رسول الله : "إذَا أَخْبَرْتنَا أَخْبَرْنَاكَ". قال: أذاك بذاك؟ قال: "نَعَمْ". قال الشيخ: فإنه بلغني أن محمدًا وأصحابه خرجوا يوم كذا وكذا، فإن كان صدق الذي أخبرني، فهم اليوم بمكان كذا وكذا -للمكان الذي به رسول الله - وبلغني أن قريشًا خرجوا يوم كذا وكذا، فإن كان الذي أخبرني صدقني فهم اليوم بمكان كذا وكذا. للمكان الذي فيه قريشٌ. فلمَّا فرغ من خبره قال: ممن أنتما؟ فقال رسول الله : "نَحْنُ مِنْ مَاءٍ". ثم انصرف عنه، قال يقول الشيخ: ما من ماءٍ؛ أمن ماء العراق؟.

    وما أجمل أن نختم مقالنا هذا بقصة رسول الله مع وفد هوازن الذي عَلَّمَه فيه قيمة الصدق في أول يوم لهم في الإسلام، فقال له : "أَحَبُّ الْحَدِيثِ إِلَيَّ أَصْدَقُهُ...".

    "شهادة كارليل على صدق رسول الله"


    هكذا كانت حياته حياة يملؤها الصدق في كل شيء، وهذا ما دعا كارليل إلى أن يقول: "... هل رأيتم قط أن رجلاً كاذبًا يستطيع أن يوجد دِينًا عجبًا؟ إنه لا يقدر أن يبني بيتًا من الطوب! فهو إذا لم يكن عليمًا بخصائص الجير والجصِّ والتراب وما شاكل ذلك، فما ذلك الذي يبنيه ببيت؛ وإنما هو تلٌّ من الأنقاض وكثيب من أخلاط الموادِّ، وليس جديرًا أن يبقى على دعائمه اثني عشر قرنًا يسكنه مائتا مليون من الأنفس، ولكنه جدير أن تنهار أركانه فينهدم فكأنه لم يكن، وإني لأعلم أن على المرء أن يسير في جميع أموره طبق قوانين الطبيعة وإلا أبت أن تجيب طلبته. كذبٌ ما يذيعه أولئك الكفار، وإن زخرفوه حتى تخيَّلُوه حقًّا... ومحنةٌ أن ينخدع الناسُ شعوبًا وأممًا بهذه الأضاليل..."
    .
    .


    د. راغب السرجاني
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مقال: وصف النبي المصطفى "صلى الله عليه وسلم"
    بواسطة كيــان في المنتدى vBCms Comments
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-06-2012, 09:36
  2. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-03-2010, 13:02
  3. أوصاف الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
    بواسطة لزهر الجزائري في المنتدى اضــاءات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-03-2008, 02:51
  4. من سنن المصطفى صلى الله عليه وسلم (1)
    بواسطة محب الخير في المنتدى اضــاءات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-10-2004, 00:19
  5. هل نحن نستحق شفاعة المصطفى صلى الله عليه وسلم
    بواسطة على خطاب في المنتدى اضــاءات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-06-2004, 00:32

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •