عبادة غالية عند الله ، قليلة الوجود بين الناس
(هي صفاء القلب)
- قال بعضهم :
كلما مررت على بيت مسلم مشيد دعوت له بالبركه
- وقال بعضهم :
كلما رأيت نعمه على مسلم
(سياره ، مشروعا، مصنعا، زوجه صالحه، ذريه طيبه ...)
قلت اللهم اجعله معينا له على طاعتك وبارك له فيها
- وقال آخر:
كلما رأيت مسلماً يمشي مع زوجته
دعوت الله أن يؤلف بين قلبيهما على طاعته.
وقال بعضهم :
كلما مررت على عاصي دعوت له بالهدايه
وآخر يقول :
أنا أدعو الله أن يهدي قلوب الناس أجمعين
فتعتق رقابهم وتحرم وجوههم على النار.
وقال آخر :
عند نومي أقول يارب من ظلمني من المسلمين
فقد عفوت عنه فاعفُ عنه
فأنا أقل من أن يُعذب مسلماً بسببي في النار
قلوب صافيه ما أحوجنا إلى مثلها
اللهم لاتحرمنا منها فإن القلوب الصافيه
سبب في دخولنا الجنه
(ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان
ولاتجعل في قلوبنا غِلّا للذين آمنوا )
طريقنا إلى الجنه
رب ركعه وتر ؛ بها رفع ذكرك ،
وازيلت عن عينيك غشاوه ، وتطهر بها قلبك
وصفت روحك ، وتجملت حياتك
وازداد إيمانك ، وثبتت هدايتك