جلست في بيت صديقتها الواسع والفخم ذو الاثاث الغالي
واخذت تحدثها عن كم هي محظوظة بزواجها من رجل اعمال منحها عيشة الملوك بيت كالقصر وحمام سباحة وسيارة تخطف الابصار وخدم وحشم ونقود وتَسَوّق وسفر الى الخارج ابتسمت صاحبة البيت التي - كانت تضع نظارة سوداء سميكة - لهذا الكلام واستمعت الى صديقتها وهي تكمل مدحها لحياتها وتعدد اسباب سعادتها وكم تمنت لو انها تحظى بنفس حياتها انصرفت بحسرتها وخلعت صاحبة البيت النظارة حيث ظهرت آثار الكدمات السوداء تحت عينيها من أثر الضرب !!!!!!!